اعلان

ارطغرل يسلم السيادة لعثمان في مسلسل قيامة المؤسس عثمان


اعلان

ارطغرل وبعد مرض شديد عاد الى عرشه مجددا في الحلقة 39 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان والجميل في الأمر هو أن ارطغرل عاد في الوقت المناسب وفي الدقيقة 90 كما نقول في وقت حاسم كانت القبيلة على وشك الهلاك بسبب الصراع على السيادة

الغازي ارطغرل وبعد عودته سيبدأ بحساب الكل على أفعالهم وهناك إحتمال أنه سيقوم بإزالة سافجي ن منصبه والذي كان رئيسا للمحاربين ليوعطيها للسيد عثمان

لكن في الحقيقة يجب أن يعطي ارطغرل عقوبة قاصية لسافجي لتكون عبرة للأخرين


اعلان

أما بالنسبة للسيد دوندار كان يجب عليه أن ينفى لكن هناك احتمال أن دوندار سيخدع ارطغرل ليقول له أنه كان يفكر في مصلحت القبيلة فقط لكنه تراجع عندما رئا سافجي يتحرك بالقوة وفعلا قد تراجع لكن همه لم تكن هي القبيلة بل همه الحصول على العرش وهاذا أصبح هذفه الأساسي

أرطغرل سوف يتأخر قليلا ليعلن أن عقمان سيدا للقبيلة لكنه سيخبر زعيم اللحى البيضاء عن وريثه الذي سيرث سيادته

سنشاهد مقابلة بين عثمان وارطغرل عند قبر أمه حليمه وهناك إحتمال أن ارطغرل سيخبره بوصيته ليستعد من أجل أن يكون سيدا للكايي

حيث سيقول له عثمان أعدك بأني سأحكم بالعدل وأحافظ على التقاليد وبنفس الزي الذي كان يرتديه عثمان عند مقابلة أبيه ظهر في خيمته يبكي وقد يكون هاذا البكاء بكاء فرح لما فعله أبيه وأنه لم يخذله

وممكن أن نقول أن عثمان يبكي بسبب أمه حليمه

سيزداد حقد هازال وشرها نحو ارطغرل وستحاول التخلص منه بالقضاء عليه والدليل على ذلك أنها قالت لدوندار ارطغرل يجب أن يموت قبل أن يكش عن هاذا الإسم يعني قبل أن يكشف عن الشخص الذي سيكون سيدا للقبيلة

كما تعلمون أن السيد دوندار شخص جبان كما عودنا عليه المخرج لذلك قد لا يشارك زوجته هازال في التخلص من ارطغرل

لكن هازال لن تتوقف وستحاول قتل ارطغرل والتخلص منه بأي طريقة

والأن تعالو معنا الى السيدة طارغون، فهناك إحتمال أنه سيدور كلام بينها وبين عثمان ليفاجأها السيد عثمان بخطة لإنقاذ أبيها

سيقوم نيكولا بإخراج والد طارغون من القلعة مع بعض من المحاربين وهنا سيكون من السهل التغلب عليهم وإنقاذ أبيها.

وهاذا الأمر سيسبب صدمة قوية لينيكولا وبالتالي سنكون قد تخلصنا من استغلال طارغون من قبل نيكولا عن طريق والدها


اعلان