ابتداء من عام 2022.. جل السيارات المستوردة والمصنعة بالمغرب ستستهلك نوعا واحدا من الوقود

كشف مصدر مطلع للموقع الإخباري، أنه ابتداء من سنة 2022، التي لم تعد تفصلنا عنها سوى أيام، وبشكل تدريجي، سيتم استيراد سيارات بالمغرب تستهلك نوعا واحدا من الوقود خلافا لما كان عليه الحال سابقا.

وفي حديثه المقتضب مع الجريدة، أكد ذات المصدر أن جل السيارات المستوردة بل جميعها، التي سيتم بيعها في المملكة ستستهلك فقط البنزين) ليصانص(، بدل الديزل)المازوط(، دون أن يكشف تحديدا عن الجدولة الزمنية التدريجية للعملية.

وأضاف المتحدث، أنه عكس ما كان في الماضي، حيث كان المستهلك يملك خيارين إما الديزل أو البنزين، فسيصبح خيار المستهلك محصورا في البنزين.


اعلان

وذكر، أن المستهلك يمكنه أيضا اقتناء السيارات الكهربائية، قبل أن يعود ويؤكد أن هذا الصنف من السيارات يستعمل أيضا البنزين في حالات كثيرة، خصوصا عند رفع السرعة.

أما فيما يتعلق بوضعية السيارات التي يشتغل محركها بالغازوال أو الديزل والمستعملة الآن بالمغرب، أوضح المتحدث أن صلاحيات استعمالها أو عمرها المفترض لن يتجاوز 10 سنوات على الأكثر، على حد تعبيره.

كما أن السيارات، التي يتم تصنيعها بالمغرب سيشتغل محركها فقط بالبنزين الخالي من البلومب، كما أشار إلى ذلك مصدر الجريدة الإلكترونية.

وعن دواعي هذا القرار، قال المتحدث إن الأمر يتعلق بموقف عالمي وليس وطني أو إقليمي، حيث أن الاختيار يتعلق بالتحديات البيئية التي تواجهها الكرة الأرضية.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى