اعلان

أهمية الخضار وقيمه الغذائية


اعلان

أهمية الخضار وقيمه الغذائية
أهمية الخضار وقيمه الغذائية

إن لـ الخضار فوائد وقيم غذائية وعناصر مفيدة ويحتاج لها جسمنا دائما فالله سبحانه وتعالى لم يخلق شيئا عبثا لذلك فإن للخضار دور هام في تأمين احتياجات الإنسان واستمراره .

شاهد المزيد: ملخص لجميع أنواع الفواكه وطريقة اختيارها

ما هو الخضار:

إن الطبيعة تحتفل بأنواع كثيرة من الخضار بعض منها يتمتع بإقبال كبير من الناس وبعض منها يعيش مغمورا لايلتفت إليه ، ونجد أن الخضار رخيص الثمن وذلك بسبب وفرته وانتاجه وتجاهل بعض الناس لفوائده .

إن الاغذية بشكل عام لكل منها ميزات وخواص ، ولكل منها بالتالي دور في تأمين أسباب الحياة والوقاية والعلاج للإنسان وإذا أردنا تخصيصا أكثر مادمنا نتكلم عن الخضار فإن الخضار تشكل بمجموعها وحدة متكاملة من مصادر الغذاء فكل ذمرة منها تختص بمقادير معينة من الفيتامينات والأملاح والمواد الأخرى .

إن الخضار مصادر رائعة للأملاح المعدنية القابلة للتمثل وللماء الذي تنحل فيه المعادن والسللوز .وللفيتامينات وهذه العناصر بمجموعها تعتبر وسيلة الحياة والنمو والوقاية من الأمراض .

من الصحيح ان بعض الأغذية الاخرى مصادر للعناصر المذكورة نفسها إلا أن وجودها في الخضار يتيح لنا الفرصة لتأمين حاجاتنا من تلك العناصر بشكل مباشر وقابلة للتمثل فهي تحتوي على مواد مضادة للحموضة نحتاج إليها احتياجا كبيرا .

إن أهمية العناصر التي تشتمل الخضار عليها هو أن فائدتها تكون أكثر عندما نأخذها كما خلقها الله تعالى بدلا من أخذها على شكل مستحضرات معلبة أعدت في المعامل ، فالتوازن الذي أقامه الله في كل عناصر الطبيعة لا يتحقق عندما تدخل على تلك العناصر اشياء صنعتها أو تصرفت بها يد الإنسان .

فوائد الخضار :

ان العلم اثبت لنا ان في الخضار فوائد أكبر بكثير مما كان مقدرا ، فألياف السليلوز التي توجد فيها ضرورية لتأمين عمل الجهاز الهضمي ، وان المصابين بالقبض هم اولئك الذين لايتناولون كميات كافية من الخضار مطبوخة كانت او نيئة ، ولذلك فقدت امعائهم القدرة على العمل بشكل طبيعي .

لا بد لنا بأن نحيط ببعض المعلومات الضرورية عن خواص كل نوع من الخضار لكي نتعرف كيف نستفيد منها فهناك اعتقادات بأن طبخ الخضار يلغي فيتاميناتها ويخربها ، ولكن إلى أي حد هذا مايجب ان نعرفه ؟

لأن هناك خضار تحتمل درجة من الحرارة لا يحتملها نوع آخر وهناك خضار تفقد فيتاميناتها بمجرد تقشيرها كما وان هناك خضارا يكفي لإفقادها فيتاميناتها أن تحفظ بطريقة غير مناسبة .

كيف يمكن الحفاظ على فوائد الخضار :

هناك طريقة غذائية وعلاجية في آن واحد تقضي بأن يتم تناول الخضار المطبوخة أو النيئة على التوالي وهي طريقة مفيدة بشكل خاص للذين يشكون من أمراض مزمنة في المسالك البولية فيتناولون الخضار في وجبة الصباح ويمضغونها جيدا وبذلك يحفظون للخضار موادها السكرية فينحل السليلوز قبل أن يصل إلى القسم الأول من الأمعاء الغليظة حيث يكتمل التخمر كما أن تناول الخضار الرقيقة كالبصل والبقدونس يعمل على تهييج العصارات الهضمية فيسهل بالتالي هضم الخضار الأخرى وهي نيئة .

ياترى هل يستطيع الإنسان أن يقتصر في غذائه على الخضار والنباتات فقط ؟ .

إن الطب ينصح بذلك في بعض الحالات فعلا مثل الحالات التي يكون فيها الفرد مصابا بمرض في القلب او الكلى بشرط أن تكون معدته قادرة على تحمل هذا اللون من الغذاء لذلك لابد من الطبيب من ان يقرر ذلك ويرى رأيه في أنواع النباتات المستعملة لان لك نوع نبات خواص معينة تفيد في أمراض وحالات معينة .

ماهي العناصر الغنية فيها الخضار :

إن جميع الخضار غنية بالبوتاس هذا المعدن المضاد للصوديوم فإذا ماتناولنا الخضار بكثرة فإنها تطرد الصوديوم من الجهاز البولي وقد لا يحدث ذلك تأثيرا ضارا إذا كان الغذاء متنوعا ومتوازنا ، بحيث لا يطغى البوتاس على الصوديوم أما اذا اختل هذا التوازن فإن وقوع الضرر يصبح مؤكدا عند ذلك .

الخضار ذات قيمة غذائية ضعيفة بصورة عامة :

إن الخضار ذات قيمة غذائية ضعيفة بصورة عامة ولكن لا ريب في فائدتها الغذائية الكبرى .

فهي مصادر لاتقدر للأملاح المعدنية والفيتامينات ولاسيما الفيتامين (ج) والسللوز ولكنها موسمية وقد تكون في بعض الأحيان غالية الثمن وقد لايرغبها الأطفال ولذلك يجب تعويد مذاقهم عليها .

إن غنى الخضار الطازجة بالماء مهم جدا سواء فيها السوق الأرضية او الحبوب او الجزور او البراعم وقد تبلغ نسبة الماء في الخضار حتى 96% كما في الخيار مثلا .

إن المصادر الحرارية في الخضار تعود إلى ما فيها من الغلوسيدات وأما الأجسام الدهنية فلا توجد إلا في حال الحجيرة النباتية ، وكذلك فإن محتواها من البروتين ضعيف .

احفظ مرق الخضروات :

ان مرق الخضروات غني جدا بالفيتامينات لا من زمرة (ج) وحسب ولكن من زمرة ( ب) ولاسيما ( ب1) وكذلك الكاروتين اضف لذلك معادن مختلفة كالكبريت والمغنسيوم والصوديوم والحديد والنحاس .

للحذر :

ان الفيتامين (ج) ينخرب بفعل الأوكسجين وعلى الأخص بفعل الحرارة وبالإنحلال الكلسي وهو حساس من جهة أخرى بفعل بعض المؤكسدات كالحديد والنحاس وكذلك يمكن ان ينحل من غير ان ينخرب في المرق مثل ذلك حال المعادن القابلة للانحلال في الماء اذا يجب علينا أن نحد من افقار الخضار أثناء غليها

ولذلك يجب علينا أن :

  • 1- نختار الخضار الجيدة والطازجة .
  • 2-لا تحفظ الخضار طويلا .
  • 3-نحفظها اقل فترة ممكنة بالبراد.
  • 4-لا تنقع الخضار طويلا .
  • 5-تطهوها في كمية محدودة من الماء حتى لا يضيع القسم الأعظم من فيتامينها.
  • 6-لا تطل غليها.
  • 7-لا تغلها في قدور من النحاس

اعلان