اعلان

أحداث مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 40 كاملة


اعلان

أحداث الحلقة 40 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان ابن أرطغرل الجزء الثاني كاملة حيث سنتعرف على ماذا سيحدث في القبيلة بعد نهاية أرطغرل الغازي؟ وعلى من سيكون السيد لقبيلة الكايي؟ في هذه الظروف التي تمر بها؟

أحداث المؤسس عثمان الحلقة 40

أحداث المؤسس عثمان الحلقة 40، إنتهت الحلقة السابقة على مشاهد مؤثرة وحزينة للغاية حيث فقدت قبيلة الكايي السيد ارطغرل الذي كما نعرف جميعا أن دوره كان مهما وحكيما في المسلسل


اعلان

ونحن نعرف أن البعض منكم لم يستطيعوا مشاهدة نهايته في الحلقة 39 الماضية وكلكم تتساءلون عن ماذا سيحدث بعد موت أرطغرل؟

بعد موت أرطغرل

أولا أعزاء المشاهدين كما نعلم جميعا أن أرطغرل تاريخيا لم يتوفى الى بعدما ترك وصيته الأخيرة والتي هي أنه يجب على الجميع مبايعة عثمان الذي سيكون هو وريثه وسيدا لقبيلة الكايي من بعده

لكن بحكم الدراما والتشويق في المسلسل يجعل المخرج أن يقوم بمثل هذه الأخطاء، لأنه يريد أن يظهر للمشاهدين معانات ومكافحات عثمان وصبره على أخذ السيادة، ومن جهة أخرى لكي يبين لنا طمع وخيانة دوندار

أما بعد فبعد نهاية أرطغرل الغازي في الحلقة 39 الماضية سيتم دفنه في الحلقة 40 من مسلسل المؤسس عثمان

وسيقوم أهالي قبيلة الكايي بالمطالبة بسيد جديد حسب العرف، لذلك سيتم عمل اجتماعا بخصوص ذلك

وقبل هذا الإجتماع ستقوم هازال بالوسوسة لزوجها دوندار بمنافسة أبناء أخيه ارطغرل وأخذ السيادة منهم كما شاهدنا في الحلقة السابقة أيضا

وهنا لدينا إحتمالين لا ثالث لهما:

لكن قبل ذلك كما نعلم جميعها بأن دوندار تاريخيا كان خائنا وأن عثمان هو الذي قتله برمية سهم ولقد تحدثنا عن هذا الموضوع سابقا بالكامل في موضوع خاص

الإحتمال الأول:

الإحتمال الأول هو أن السيد دوندار سيقوم بشراء أسياد القبيلة بناء على ترشيح صافجي هو سيد القبيلة وذلك كما واعده سابقا بأنه سيدعمه في هذا الأمر

ولن يقوم دوندار بشراء الأسياد لكي يترشح هو للسيادة، لأنه كما شاهدنا بأن وصية أرطغرل كانت تتحدث عن وريثه من أبنائه ولم يذكر أرطغرل غير أبنائه

لذلك نعتقد أن السيادة ستكون من حق أبناء ارطغرل لاغير ولكن كما نعلم جميعا بأن دوندار لا يريد لا سافجي ولا عثمان بأن يأخذوا السيادة ويريد هو من يكون سيدا للقبيلة

لذلك ستكون هذه خطة من دوندار لكي يشعل نار الحرب بين صافجي وعثمان من بعد ذلك كما قلت لكم سابقا سيقتل الأخ أخيه والأخر سيسجن وبالتالي ستبقى السيادة لدوندار لوحده وهكذا سيدخل دوندار نفسه في الخيانة وسيقوم عثمان بقتله حينها

الإحتمال الثاني:

ولكن يوجد هناك وهو أن دوندار سيرشح نفسه للسيادة وسيأخذها عن طريق إرشاء الأسياد لتّصويت عليه بدلا من عثمان وصافجي

وإن فعل دوندار هاذا الأمر سيكون قد كشف عن نواياه الطامعة وسيخطأ خطأ كبيرا، لأن كما تعودنا جميعا في مسلسل قيامة ارطغرل بأن السيادة تعطى للأبناء إذا كانوا ولا تعطى لغيرهم أبدا، لذاك هاذا إحتمال ضعيف بالنسبة لنا

سبب رفض عثمان السيد

ومهما كان السيد الذي سيفوز من بين صافي ودوندار سيرفض عثمان بسيادة مأخوذة بهذا الشكل، لأنه يعرف بأن دوندار لقد اشترى أسياد القبيلة من طرف محاربيه بوران وجوكتوغ اللذان رأى ذلك بأعينهم

ونحن نتحدث هنا عن إن كان سافجي هو الذي فاز بالسيادة ّأو دوندار، فعثمان سيرفض ذلك وسيرفض معه بامسي وعبد الرحمن وأخيه غوندو، لانهم يعرفون من هو السيد الذي كان سيعينه ارطغرل من بعده، وهكذا سيتم إغلاق المجلس وستبدأ الصراعات من جديد على السيادة

انتهاء مهلة كيخاتو لقبيلة الكايي

وأكيد أن في هذه الظروف الصعبة التي تعيشها قبيلة الكايي ستجعلها ضعيفة نوعا ما، و ستعطي للعدو الفرصة لكي يقوى ويهجم مجددا

وكما نعلم بأن كيخاتو لقد أعطى لقبيلة الكايي مهلة ثلاثة أيام لإخلاء سوغوت وكلجا هيسار لتسليمهما لنيكولا فهل فعلا سيقوم كيخاتو بالهجوم على القبيلة؟

فلقد شاهدنا في الحلقة السابقة بأن موت ارطغرل حدث في غضون أربعة أيام من المهلة التي أعطاها كيخاتو للقبيلة ولا يوجد هناك أي هجوم حتى الأن

وغيخاتو كما نعلم جميعا الأن لقد ذهب الى التبريز لكي يصبح الإمبراطور الجديد للدولة الإلخانية لذلك لا نتوقع أنه سيبقى مشغولا بقبيلة الكايي لأنه أصبح الأن في صراع مع دول كبيرة

ونتوقع أنه إذا كان سيهجم على القبيلة بالفعل في الحلقة 40 من المؤسس عثمان فسيقوم بإرسال كتيبة من المغول هي من تتولى الأمر، لذلك ستكون الحلقة 40 القادمة من قيامة عثمان مليئة بالشخصيات الجديدة


اعلان

Add Comment