اعلان

أحداث مسلسل قيامة المؤسس عثمان الحلقة 38 كاملة بالعربية


اعلان

أحداث الحلقة 38 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان مترجم للعربية؟ ماذا سيحدث بين عثمان وفلاتيوس ويولاك ارسلان؟ فهل سيتمكن عثمان ومحاربيه من القضاء على فلاتيوس ومحاربيه؟ أم أن يولاك ارسلان هو من سوف يفوز في هذه الحرب ويأخذ عثمان الى غيخاتو؟ وماذا سيفعل غيخاتو مع يولاك ارسلان وعثمان؟ وهل سيقتل غيخاتو عثمان؟ أم أن عثمان أيضا لديه خطة لإقناع غيخاتو؟ أما بالنسبة لدوندار وصافجي هل سيؤسسوا مجلسا للسيادة حقا في الحلقة القادمة؟ وإذا تم تأسيسه فعلا من الذي سيتعين سيدا للكاي في غياب الغازي ارطغرل؟

أحداث المؤسس عثمان الحلقة 38

أحداث المؤسس عثمان الحلقة 38، فكما تعرفنا في الموضوع السابق بأن يولاك ارسلان معرض أيضا للخطر مع غيخاتو، ولقد قلنا يإما أنه سيأتي مع عثمان ويتفق معه أو يقوم بقتل الجيركوطاي لكي لا يثبث عليه ما كان يود فعله

وإتضح لنا في الحلقة السابقة نية يولاك ارسلان الخالصة لكنها لازالت غير واضحة تماما، بحيث أن يولاك ارسلان لقد لعترف لعثمان بأن نيته كانت للتخلص من غيخاتو عن طريقه وبعدها يجمع شمل قبائل الأتراك ويصبح دولة


اعلان

وكما شاهدنا أيضا أن يولاك ارسلان قد قال لعثمان بأنه قد أخطأ عندما إستخف به، وهذا يؤكذ لنا بأن يولاك ارسلان قد شعر بشجاعة عثمان وقوته وبأنه ليس هو الشخص الذي يجب الوقوف ضده بل الوقوف بجانبه

لأن عثمان لديه نفس هذف يولاك ارسلان، لكن يختلفان في الطريقة للوصول الى هذا الهدف وأيضا كل واحد منهما يقول أنا من سؤسس هذه الدولة، وبالتالي من الطبيعي أن تحدث بينهم العداوة ويقتلان بعضهما البعض

لذلك يإما أن أحدهما سيتنازلا هما الإثنين على هاذا العناد ويتفقى هذه المرة لكي ينجوا من غضب غيخاتو، ونحن في هاذا الفيديو فشاهدوه الى النهاية

فكما شاهدنا لقد انتهت الحلقة السابقة على وقوع يولاك ارسلان في فخ عثمان، لكن في اللحظة الأخيرة لقد أتى فلاتيوس وكاد أن يقتل عثمان بسهم

لكن عثمان صده بيده وعندها قام فلاتيوس بإنقاذ يولاك ارسلان وأطلق سراحه وانتهت الحلقة، فهنا هل سيسلم يولاك ارسلان عثمان لفلاتيوس أم ماذا؟

فلقد إتضح لنا في الاعلان بأن عثمان ومحاربيه لقد تغلبوا على جنود فلاتيوس، ولكن بينما كان عثمان يريد قتل فلاتيوس بالخنجر قام يولاك ارسلان من خلفه بضربه بقبضة السيف على رقبته وإسقاطه غاشيا

فهنا نتوقع ان يولاك ارسلان لقد قاتل مع عثمان ضد فلاتيوس وهزموه هو ومحاربيه، وعندما أراد عثمان قتل فلاتيوس قام يولاك بمنعه من ذلك ولم يتضح لنا بعد لماذا ارسلان منع عثمان من قتل فلاتيوس

لكن خطة يولاك ارسلان واضحة، حيث عندما سيستيقض عثمان من الضربة التي أفقدته وعيه عثمان سيضع الخنجر على رقبة يولاك ارسلان كما شاهدنا في الاعلان

وحينها سيخبره ارسلان بأنه ليس هاذا وقت العداوة بل وقت الإتحاد والقضاء على غيخاتو عاجل، لأن ارسلان أصبح يعلم بأن غيخاتو يعرف بأنه يريد القضاء عليه، وبالتالي غيخاتو سيقوم بقتله حتى هو قريبا

وبعد كل هاذا سيقترح يولاك ارسلان على عثمان خطة ستمكنه هو والجيركوطاي وكلهم من النجاة وكسب المزيد من الوقت للقضاء على غيخاتو

وستكون هذه الخطة كالتالي وهي أن يقوم يولاك ارسلان بأخذ عثمان والجيركوطاي إلى عند غيخاتو


اعلان

Add Comment