اعلان

أحداث حول حلقات مسلسل المؤسس عثمان القادمة


اعلان

في أحداث الحلقات مسلسل المؤسس عثمان القادمة هل حقا سينتهي دور السيد أومور قريبا بل ونشاهد نيكولا هو من يقوم بالقضاء عليه؟ وهذا كما أخبرناكم من قبل أن خطة السيد أومور لن تنجح إلى إذا أخبر بها عثمان ونيكولا لن يتركه يدخل الساسة برفقة الخيل، لذا إذا شعر نيكولا بالخيانة مجددا فلن يتردد في القضاء على السيد أومور وهذا ما سيفتح الباب للسيدة مالهون لتصبح هي سيدة القبيلة مما سيجعلها متمكنة تمكن كامل في محاربيها وبالتالي ستنضم إلى عثمان بسهولة هذه المرة.

شاهد أيضا: مشاهدة مسلسل قيامة عثمان الحلقة 57 مترجمة للعربية الشاشة كاملة ATV HD

شاهد أيضا: اعلان 1 الحلقة 57 مسلسل قيامة عثمان HD مترجم للعربية


اعلان

وأيضا أمر زواج مالهون من عثمان سيكون حتمي لا محال، لأن المؤسس عثمان لن يضيع هذه القوة الضاربة لقبيلة السيد أومور من بين يديه وبالتالي سيطلب الزواج منها لمصلحة الدولة السياسية، وبهذا تكون قد صدقت الرواية التاريخية التي قالت أن عثمان تزوج من السيدة مالهون لأسباب سياسية وليست أسباب رومنسية.

ولكن هل حقا ستصنع بالا مكيدة للسيدة مالهون بعد زواجها من المؤسس عثمان، هل بالا خاتون ابنة الشيخ أديب عالي هي من خططت للقضاء على السيدة مالهون فيا؟ يا لها من دولة عثمانية جميع الأحداث بها مثيرة ومشتعلة للغاية كهذه الحلقة تماما، فيف ستكون نهاية السيد أومور ولماذا ستتأمر بالا ابنة الشيخ أديب عالي للقضاء على السيدة مالهون وماذا سيكون موقف عثمان هذه المرة؟ وما هي خطوة نيكولا التالية؟ وهل سيقوم توغاي بمهاجمة قبيلة الكايي أم لا؟

أحداث حلقات مسلسل المؤسس عثمان

1- زواج ايجول وجيركوطاي

دعونا في البداية نتحدث معكم عن قصة حب ايجول والجيركوطاي وعن المشهد السابق في الحلقة 56 السابقة فهنا نشاهد الحب الصادق الخالص الذي لا يعبئ للمظاهر ولا لأخطاء الأخرين، فأيجول هي ابنة دوندار الخائن بل هي ابنة زهرة خاتون الخائنة أيضا، وأيضا هي أرملة علي شار الأمير السلجوقي المتأمر على دولته.

ورغم كل هذا أحبها الجيركوطاي، جيركوطاي الذي أخبرها أنه لا يعبئ لأي شيء سواها.

2- نهاية أومور وزواج المؤسس عثمان ومالهون

الآن دعونا ننتقل إلى الحدث الجلل إلى الصدمة الكبرى إلى نهاية السيد أومور زعيم قبيلة الكيزيل العريقة، الآن السيد أومور لديه خطة لفتح قلعة اينغول، لكن وبكل تأكيد نقولها لكم أن هذه الخطة لن تنجح إلا إذا أخبر عنها عثمان، ولا نتوقع أن هذا سيحدث.

وكما أخبرناكم من قبل أن نيكولا لن يسمح للسيد أومور أن يقوم بإدخال السياسة مع الخيل إلى القلعة، وفي الأساس نيكولا لا يثق بالسيد أومور لذا هو من سيصنع الفخ وهو من سينتصر هذه المرة بل وسيقوم بالقضاء على السيد أومور وهذا سيفتح الباب أمام السيدة مالهون لتصبح هي سيدة القبيلة وبالتالي المؤسس عثمان لن يسمح أن تكون هناك قبيلة بسيدة وبدون سيد ويعلم أن طامعون سيكونون كثر للغاية.

لذلك سيطلب المؤسس عثمان الزواج من السيدة مالهون وهذا حتى يسيطر على قبيلة السيد أومور سيطرة كاملة وهذه ستكون نقلة قوية لعثمان فبهذه الطريقة سيشكل قوة ضاربة تمكنه من أن يفتك بنيكولا بسهولة، ولكن ماذا عن بالا خاتون هل ستتدخل لتمنع هذا الزواج خصوصا أنه يبدو تماما أنها لا تحب السيدة مالهون ابنة السيد أومور، فهل حقا ستخطط السيدة بالا للقضاء على مالهون أم أن هذه مجرد روايا تاريخة كاذبة؟

شاركونا بأرائكم في صفحتنا على الفيسبوك.

أسئلة حول مسلسل المؤسس عثمان

دعونا لا نضيع أو نهدر وقتكم الثمين ونجيب على أسإلة حول أحداث مسلسل المؤسس عثمان على الفور.

كيف سيرد السيد أومور على ما فعله نيكولا؟

وأول سؤال هو كيف سيرد السيد أومور على ما فعله نيكولا؟ فنيكولا قام بالقضاء على رجال السيد أومور الذين أوصلوا القافلة وأخبروا نيكولا أن هذا هو الثمن والآن أصبحوا متساويان ويمكنهم بدأ التجارة مجددا، فهل سيرد السيد أومور على هذا الفعل الغادر أم لا؟

بكل تأكيد السيد اومور خطة معدة مسبقا فهو في الأساس يقوم بالتجارة مع نيكولا من أجل فتح قلعة اينغول فعندما يرسل اليه الأحصنة ويدخل معهم الساسة حينها سيهاجم نيكولا في عقر داره، ولكن نيكولا ليس بهذا الغباء، نيكولا لن يجعله يقوم بإدخال الساسة إلى القلعة مع الخيل، بل سيوقفهم بالخارج ويمنع دخولهم ويأخذ منهم الأحصنة فقط، وبهذا يكون السيد أومور قد بلع الطعم وخدع بشكل غير مسبوق بل ربما يصاب بالسكتة القلبية إذا صحت هذه المسألة.

لذا خلاصة القول السيد أومور لن يهاجم نيكولا فورا ويرد عليه بل سيقنعه انه تعلم من الخطأ ولن يكرر هذا الأمر ثانيا.

والآن الأمر الجلل المسألة التي أوقعت الرعب في قلوب سادة الكايي ومع ذلك المؤسس عثمان يبدو مطمأن للغاية، ولا يبدو عليه الخوف والقلق بفعل توغاي لذا أقول لكم أن عثمان لديه خطة معدة مسبقا ويبدو أنه قد صنع هذه الخطة مع جماعة اللحى البيضاء، فهو أولا ضرب نيكولا بتوغاي وفرق بينهم وجعلهم أعداء وهو الآن يمكنه مواجهة كل منهم على حدا، لذا فلاداعي أن يتحالف مع توغاي او يخضع له ويسلمه الضرائب.

وما جعل المؤسس عثمان يتحالف مع توغاي هو انه لا يستطيع أن يواجه الأثنين متحدين معا ولكنه هزيمتهم متفرقين ونقولها لكم الآن الجميع أعداء للمسلسل فتوغاي عدو لنيكولا وعثمان والسيد أومور، وعثمان عدو لتوغاي ونيكولا، والسيد أومور عدو لنيكولا وتوغاي ولكنه حليف محتمل لعثمان فإذا إتحد السيد أومور وعثمان معا فسوف يمكنهم هزيمة توغاي او مقاومته وبعدها يتفرغون لنيكولا الجريح مجددا.

المؤسس عثمان وتوغاي ؟

هل حقا سيقوم توغاي بالهجوم على قبيلة الكايي؟ وهل نشاهد معركة بينه وبين عثمان ونرى المؤسس عثمان يقطع رأسه او ربما يقوم بالقضاء عليه؟ أم أن توغاي سيستمر معنا إلى الموسم القادم من المسلسل؟

فمن الواضح أمامنا تماما أن عثمان لن يدخل في حرب مع توغاي بل هو لديه شيء ما سيمنع توغاي من مهاجمة قبيلة الكايي بل ربما يرعض عليه المؤسس عثمان صفقة جديدة كما فعل مع بلغاي من قبل.

والآن نيكولا وحيدا نيكولا الذي هزم شر هزيمة في دومانيتش، نيكولا الذي فقد كلانوس بل وفقد فلاتيوس أيضا من قبله، نيكولا الجريح الوحيد البائس.

فماذا سيفعل نيكولا مع المؤسس عثمان وتوغاي؟

هذا ما سنتعرف له في الموضوع القادم ان شاء الله.


اعلان