أحداث الحلقة 67 مسلسل قيامة عثمان بالدبلجة العربية

أحداث الحلقة 67 مسلسل قيامة عثمان بالدبلجة العربية، ماذا سيحدث للسيد عثمان؟ هل سينقذه عثمان أم أنه لن يستطيع ذلك؟ وهل ماري سيكون لها دخل في هذا الأمر؟

وماذا عن القائد ميكائيل كوسيس ماذا سيفعل معه عثمان بعدما تم إستجواب الأسير ونطقه بإسم كوسيس؟ فهل سيقوم عثمان بأسره أم أن كوسيس سيقدم لعثمان دلائل مقنعة تخرجه من هذه الورطة؟

في هذا الفيديو سنجيبكم على جميع هذه الأسئلة وأكثر ، ولكن قبل أن نبدأ ندعوك بوضع لايك لنستمر معكم، والإشتراك في القناة أيضا مع تفعيل الجرس لكي تتوصل بكل جديد، ولكي لا نطيل عليكم أكثر هيا بنا.


اعلان

أحداث الحلقة 67 مسلسل قيامة عثمان

أهلا ومرحبا بكم أعزائي المشاهدين ومتابعين قناة هل شاهدت في هذا الفيديو الجديد والذي من خلاله سنتعرف على أحداث الحلقة 67 المتوقعة من مسلسل المؤسس عثمان.

في البداية أعزائي المشاهدين دعونا ننطلق من الحلقة السابقة لكي نتبع الآثار المتجهة نحو الحلقة 67 القادمة ، حيث كانت الحلقة السابقة مليئة بالحزن من جهة ومن جهة اخرى كانت مليئة بالمكائد والألغاز والخيانات والصراعات الباردة.

فاجأنا بهادير بقتل حصان عثمان بأمر من كوسيس، بهادير الذي كنت قد توقعت سابقا في بداية الموسم الثاني من المسلسل بأنه سيكون خائنا، وها هو توقعنا بدأ يتحقق الآن رغم طول المدة، لكن في هذه الحلقة لدينا احتمالان بخصوص هذا الأمر.

الإحتمال الأول هو ربما يكون بهادير مأمور من السيد أومور بقتل حصان عثمان، وذلك للتقرب من القائد كوسيس ومعرفة ما يحيكه مع نيكولا، وهنا إذا كان هذا الإحتمال صحيح نتوقع أن بهادير لم يقتل حصان عثمان بل سيكون قد قتل حصان آخر مكان كرييال، وبالتالي بهادير لن يكون خائنا كما هو ظاهر، وسيكون لازال يحتفظ بحصان عثمان حتى ينتهي من العملية المكلف بها وعندها سيعيد الحصان لعثمان ويخبره بكل شيء، ونحن نتوقع بأن هذا الإحتمال ضعيف نوعا ما.

وذلك لأننا نتوقع في الإحتمال الثاني بأن بهادير سيكون خائنا لامحال، بحيث أننا تعودنا دائما في المسلسلين قيامة ارطغرل والمؤسس عثمان بأن جميع مواسمهم التي مرت لم تمر إلا بوجود الخيانة داخل القبيلة.

ولذلك نتوقع بأن المسلسل سيستمر في هذا السيناريو إلى أن ينتهي المسلسل بالكامل ، لأن دور الخيانة لا ينتهي أبدا في هذه القصة.

فكان هذا هو الإحتمال الثاني أعزائي المشاهدين ، فلا تنسوا مشاركتنا آرائكم في قسم التعليقات حول من هو الاحتمال الأقرب والأصح من وجهة نظركم.

قيامة عثمان 67

الآن دعونا نتطرق للأحداث الأهم ، ألا وهي أحداث الحلقة 67 المتوقعة من مسلسل المؤسس عثمان.

انتهت الحلقة السابقة على إلقاء القبض على السيد تورغوت من طرف أيا نيكولا، كما إنتهت على إستجواب القائد الكتلوني وقدوم القائد كوسيس، فما الذي سيحدث هنا؟

فبعد قدوم كوسيس إلى قبيلة الكايي بالتزامن مع إستجواب المحارب الكتلوني، سيأتي الخبر لعثمان بأن المحارب الكتلوني قد قال بأن كوسيس هو من أمرهم بالعمليات.

فهنا نتوقع أن عثمان سوف يأخذ كوسيس إلى السجن عند المحارب الكتلوني لكي يسمع بنفسه ماذا يقول ، وعندما سيعترف الكتلوني أمام عثمان وكوسيس، سوف ينكر كوسيس الأمر بكل تأكيد ، ولكن السيد عثمان سيخرج غضبه عليه ويهدده بالقتل.

وأثناء هذه اللحظة ستقرع طبول القبيلة لقدوم بعض المحاربين المصابين، وهؤلاء المحاربين أو المدنيين سيكونون من قبيلة السيد تورغوت، قادمون إلى السيد عثمان لكي يطلبون منه المساعدة ، وسيخبروه بكل ما فعله أيا نيكولا بهم و باختطاف سيدهم تورغوت ألب.

طبعا السيد عثمان سيقلق كثيرا حول ما فعله نيكولا بدون رحمة ولا شفقة ، وسوف يرسل مبعوثا إليه يخبره بأن يطلق سراح تورغوت ألب على الفور وإلا سيتم حل الأمر بالسيوف ، ومن المتوقع أن نيكولا سيرفض طلب عثمان بكل تأكيد.

ولكن أعزائي المشاهدين هنا يوجد لدينا عدة إحتمالات لإنقاذ تورغوت ألب.

المؤسس عثمان الحلقة 67 مدبلج

فالإحتمال الأول نتوقع فيه أن عثمان سوف يحتفظ بكوسيس أو بأخته الأميرة ماري في القبيلة وذلك لكي يساوم بأحدهما مقابل تورغوت ألب، وكما نعلم جميعا فنيكولا لن يفرط في كوسيس وبالخصوص بالأميرة ماري التي بسببها قد اختطف تورغوت ألب وحرق قبيلته.

لذلك نتوقع بأن إنقاذ تورغوت ألب سيكون بهذه الطريقة ، وهي المساومة بين عثمان ونيكولا، بحيث سيقوم عثمان بتسليم لنيكولا كوسيس وأخته ماري مقابل تسليم تورغوت ألب.

ولكن أعزائي المشاهدين هناك احتمال ثاني يقول بأن عثمان لن يستطيع إلقاء القبض على كوسيس وأخته في القبيلة ، وذلك لأننا نتوقع أيضا بأن كوسيس سوف يقنع عثمان بأنه لم يفعل أي شيء، وربما يعترف له بشيء وشيء لا.

وهنا ستبقى لعثمان طريقة واحدة لإنقاذ السيد تورغوت ألب، ألا وهي مهاجمة نيكولا من كل الجوانب، وسوف يطلب عثمان من كوسيس وروغاتوس بعدم الإتفاق مع نيكولا أو الإلتقاء معه ، وإلا سيعلن عليهم الحرب هم أيضا.

وبهذا الشكل سيتمكن عثمان من محاصرة نيكولا وإجباره بتسليم له تورغوت ألب.

مسلسل المؤسس عثمان 67 موقع النور

ولكن أعزائي المشاهدين يوجد هناك إحتمال ثالث لإنقاذ تورغوت ، ألا وهو أن الأميرة ماري بعدما ستتجول في قبيلة الكايي برفقة بالا، ستكتشف بأن هناك نزاعات بين بالا ومالهون زوجات عثمان ، وبالتالي سوف تستغل الأمر لكي تشعل النار بينهم أكثر وأكثر.

ولكن هذا الأمر يتطلب من الأميرة ماري بأن تتقرب من السيد عثمان والقبيلة كلها، لكي تتمكن من زيارة القبيلة دوما وتوطيد علاقتها ببالا أو بمالهون.

ولكي تنجح الأميرة ماري في هذا الأمر، سوف تتوسط لعثمان مع نيكولا لإطلاق سراح تورغوت ألب، وذلك بعدما ستلاحظ أن السيد عثمان متهم كثيرا الأمر.

وبالتالي ستتمكن الأميرة ماري بتوطيد علاقتها مع القبيلة، وستبدأ بزيارتها دوما لأن في الحقيقة يبدو أن السيدة ماري أصبحت تريد عثمان عثمان، وستفعل أي شيء من أجل أخذه وذلك بقتل زوجاته بالا ومالهون عن طريق إشعال نار الفتنة بينهم.

فما هو رأيكم أعزائي المشاهدين أيهما الإحتمال الصحيح من وجهة نظركم لإنقاذ السيد تورغوت هل هو الإحتمال الأول أم الثاني أم الثالث أجيبونا في قسم التعليقات.

وإنتظرونا أعزائي المشاهدين في الفيديوهات القادمة ، فسوف نكشف لكم فيها العديد من المفاجآت الأخرى من أحداث مسلسل المؤسس عثمان.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى