أحداث الحلقة 44 مسلسل قيامة عثمان مترجمة كاملة ومدبلجة للعربية HD

هل حقا سيقوم نيكولا بقتل سافجي في أحداث الحلقة 44 مسلسل قيامة عثمان أم أنها جروح وسيتم علاجها؟ وكيف ذهب سافجي إلى نيكولا لكي يقتله؟ وأما عن المؤسس عثمان 44 ما هي خطته؟ وكيف سيرد على كل هذه الضرابات؟ فهل سيسلم قلعة كلجا حيضار إلى نيكولا مقابل إبن أخيه بايخوجا؟ وما هي فعل لينا عندما سترى زوجها سافجي في تلك الحالة؟

في هاذا الموضوع سنتعرف على أحداث الحلقة 44 مسلسل قيامة عثمان ابن ارطغرل.

أحداث الحلقة 44 مسلسل قيامة عثمان

أحداث الحلقة 44 مسلسل قيامة عثمان، أولا أعزاء المشاهدين كما أخبرناكم في أحداث الحلقة السابقة بأن بايخوجا إبن سافجي سيكون سببا في فشل خطة عثمان ومحاربيه وهاذا ما حدث بالضبط، فلولا بايخوجا لكان بوران والمحاربين قد تمكنو من قتل حكام القلاع ولنجو من هناك منتصرين.


اعلان

لكن بايخوجا الأن لم يكن سببا في فشل خطة المؤسس عثمان 44 فحسب بل سيكون سببا في قتل أبيه سافجي أو جرحه، وأيضا سيكون سببا في إسترجاع قلعة كلوجا حيصار إلى نيكولا والتي فتحت بواسطة الكثير من الشهداء.

الأن دعونا نبدأ في أحداث الحلقة 44 قيامة عثمان من البداية إلى النهاية بالتفصيل ونتمنا أن تتمتعو في ذلك، لأن هذه الأحداث التي سنكشفها لكم مليأة بالمفاجأت.

بداية الحلقة 44 المؤسس عثمان

بداية الحلقة 44 المؤسس عثمان ، إنتهت الحلقة السابقة على رسالة أتت من عند نيكولا يخبر عثمان فيها بأنه إذا لم يسلم لهم قلعة كولوجا حيصار سيقوم بشنق بايخوجا، ولقد شاهدنا عثمان كيف توعد بأنه سوف ينقذه.

فهنا في هاذا المشهد المؤلم نتوقع إما أن سافجي سيرفض تسليم القلعة وسيفضل أن يأخذ إبنه بيده بطريقة ما أو أن المؤسس 44عثمان هو الذي سيتردد في تسليم القلعة مقابل بايخوجا وسيفضل أن يأخذه بطريقة أخرى وهنا سافجي لن يتمالك نفسه ولن يصغي لكلام عثمان لإنقاذ إبنه، وسيذهب بنفسه ويحاول إنقاذ إبنه.

لكن للأسف سوف يقع في الفخ نيكولا، لأن نيكولا هذه المرة سيحتاط أكثر ولن يترك هذه الفرصة بأن تذهب منه، ولقد ظهر لنا في اعلان قيامة عثمان الحلقة 44 الجيركوطاي وهو قادم بجثة سافجي كما سمعنا من نيكولا بأن سافجي قد مات بسبب إبنه الأحمق وأيضا كما قالت لينا لعثمان هل ستؤسس دولتك على قبر أخيك وإبنه؟

لكننا رغم ذلك لم نرى وجه سافجي فلقد إنقطع المشهد عندما أراد عثمان الكشف عن وجه الجثة، فلمن ستكون الجثة؟ فهنا يوجد لدينا إحتمالين

لمن الجثة؟

الإحتمال الأول هو أن تكون الجثة لبايخوجا لأن كما شاهدنا في الإعلان الجيركوطاي كان يحمل معه درع بايخوجا عندما كان قادم بالجثة، لكن يبقى هاذا إحتمال ضعيف جدا وسنتعرف على لذلك في الإحتمال الثاني

الإحتمال الثاني هو أن تكون الجثة لسافجي لأن إذا دققنا في الإعلان سنجد أن بايخوجا قد ظهر بلا درع عندما كان عند نيكولا، وهاذا ما يؤكد لنا بأن نيكولا قد صنع فخ لسافجي قبل أن يأتي إلى القلعة، لكن كيف وقع هاذا الفخ؟

نيكولا من والواضح أنه قد علم أن هناك جواسيس موجودون معه في القلعة وذلك بعدما علم عثمان بأمر حكام القلاع وبأمر الدعم الذي ارسل الإمبراطور لنيكولا، فنيكولا بالتأكيد أنه سيفهم بأن هناك أشخاص لايعرفهم داخل قصره هم من يتواصلون مع عثمان ويخبرونه بكل شيء

لذلك سيقوم نيكولا بإستغلال هاذا الأمر لصالحه هذه المرة، وسيقوم بإخبار فلاتيوس بأن يأخذ بايخوجا إلى أحد القلاع في الخارج وسوف يظهر بايخوجا أمام الجميع لكي يتأكد الخونة ويرسلون الخبر لعثمان

وهنا بالفعل سيراهم ذو الفقار أو إفتاليا إبنت الطباخ وسيرسلون الخبر الى عثمان ، وهنا يوجد لدينا إحتمالين أيضا

الإحتمال الأول هو أن يصل الخبر إلى المؤسس عثمان 44 وحينها سيطلب سافجي من عثمان بأن يترك هذه المهمة المتعلقة بإبنه له وهاذا إحتمال ضعيف لأن عثمان لن تخفى عليه مثل هذه اللعبة.

لذلك في الإحتمال الثاني نتوقع أن سافجي سيتلقى هاذا الخبر قبل عثمان وسيذهب إلى إنقاذ إبن لكنه عندما سيقتل الجنود ويكشف عن وجه إبنه المغطا يتفاجئ بأنه ليس بإبنه، وهنا سيظهر فلاتيوس وجنوده ويرمون السهام على جنود سافجي ويقتلونهم

وحينها سيتعارك سافجي وفلاتيوس، وأكيد أن فلاتيوس سيهزم سافجي لأنه معه الكثي من الجنود وسيقوم فلاتيوس برضه بالسيف عدة ضربات حتى يغمى عليه أو يموت، وهنا سيصل الخبر إلى المؤسس عثمان 44 بأن سافجي قد ذهب لإنقاذ إبنه، حينها سيرسل عثمان الجيركوطاي ورائه لمساعدته لأن عثمان سيعلم بأنه فخ، لكنه سيتأخر في ذلك وسيجد الجيركوطاي سافجي ميتا أو مغمى عليه وبجانبه درع إبنه بايخوجا.

والسؤال المطروح هنا هو هل حقا سيموت سافجي أم أنه أغمي عليه فقط؟ وكيف سينقم عثمان من نيكولا سواء مات سافجي أو لم يمت؟

انتقام المؤسس عثمان 44 من نيكولا

انتقام المؤسس عثمان 44 من نيكولا، فحسب توقعاتنا أن سافجي لم يمت والدليل على ذلك هو ظهور لينا في خيمة العلاج وهي تبكي وتنظر إلى مكان زوجها، وأما سالجان لم يظهر على وجهها الحزن لتلك الدرجة التي تحزن فيها عندما تفقد القبيلة بطلا مهما مثل سافجي، وهاذا ما يدل على أن عثمان عندما سيتفقد سافجي سيجده يتنفس وحينها سيخبرهم بأخذه إلى خيمة العلاج.

وإذا كان الأمر كذلك فسيقوم المؤسس عثمان 44 بقتل ذلك الحاكم المتواجد مع نيكولا ويرسل له رأسه في الصندوق، وذلك عندما سيتفق المؤسس عثمان 44 مع نيكولا بتسليم له القلعة مقابل بايخوجا، بحيث عندما سيرسل نيكولا ذلك القائد لكي يقوم بعملية التبادل مع عثمان وأخذ القلعة، سيكون عثمان قد جهز لهم الفخ منذ زمان وسوف يأخذ بايخوجا لإبن أخيه حينها وسيعيده إلى أمه ويرسل رأس القائد إلى نيكولا.

اضغط هنا وشاهد الحلقة 44

أما إذا كان قد مات سافجي بالفعل فسيموت من قتله المؤسس عثمان 44 وأرسل رأسه إلى نيكولا في الصندوق ليس بالقائد الجديد بل سيكون رأس فلاتيوس.


اعلان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى