اعلان

مسلسل المؤسس عثمان تسريب الحلقة 44 كاملة خطة عثمان الذكية لإستعادة بايخوجا والقلعة


اعلان

جوكتوغ وطارغون خاتون الذين طردوا من القبيلة بقرار من السيد عثمان تحالفوا مع بيزانطا للإنتقام وضموا قواتهم الى قوة فلاتيوس والسيد دوندار يذهب مرة أخرى إلى لقاء نيكولا بقلعة إناكول ولينا تشق طريقها وحيدة لإستعادة ابنها بايقوجا وتذهب لطلب المساعدة من فلاتيوس صديق الطفولة.

أحداث الحلقة 44 المؤسس عثمان

أحداث الحلقة 44 المؤسس عثمان، كل هذا يحدث بينما كانت الخطوة التي أقدم عليها سافجي لمساعدة سافجي خطوة مكلفة للغاية حيث ازداد الضغط على عثمان من جميع الجبهات ولكن عثمان وضع استراتيجية وخطة محكمة للضرب بنيكولا من مكان غير متوقع نهائيا فهل حقا سيتخلى السيد عثمان عن قلعة كوليجا حصار مقابل بايقوجا؟ وما نوع الخطة التي سيضعها سافجي لإنقاذ ابنه وما نوع الوعد الذي سيقطعه نيكولا للسيد دوندار وماذا ستكون عواقب طلب لينا خاتون المساعدة من فلاتيوس وما هو هدف جوكتوغ وطارغون خاتون الحقيقي؟ ومن هؤلاء الجنود والمحاربين الذين يرتدون نفس الزي؟

ولماذا نشاهد بامسي غاضبا الى هذه الدرجة من السيد عثمان؟ وهل حقا سينقلب بامسي عليه ام انها مجرد خطة سرية بينهم؟ وما هو الامتحان الذي ينتظر بالا خاتون في طريقها لإيجاد زوجة مناسبة لعثمان؟ وما هي الاستراتيجية واللعبة الجديدة التي سيستخدمها عثمان ضد فلاتيوس كل هذه الأحداث السرية من الموقع الرسمي للقناة العارضة للمسلسل نكشفها لكم في هذا المقال 


اعلان

دعونا نبدأ اولا بالحديث عن السيد بامسي يا اصدقائي والذي نشاهده لأول مرة غاضبا من عثمان الى هذه الدرجة فمن خلال حديثه مع عثمان يبدو أنه لا يوافق على امر تسليم القلعة او ربما يكون عثمان اتخذ قرارا جديدا أثار غضب السيد بامسي ولكن من الواضح لنا أن القرار له علاقة بالأعراف والتقاليد فلقد شاهدنا بامسي يقول لعثمان “طالما انك ستدوس تقاليد الاغوز فعليك أن تدوس جسدي اولا “

وهنا نستنتج أن للأمر علاقة بتقاليد الاغوز بشكل عام وليس علاقة بقبيلة القايي فقط يا اصدقائي اذا انه يبدو الأمر جدل وكبير جدا ومن خلال هذا نستنتج أن بامسي يتحدث مع عثمان بخصوص تسليم القلعة فربما يقول له بامسي ان هناك الكثير من المحاربين ضحوا بارواحهم من اجل فتح كليجا حصار فما هي قيمة ابن السيد واحد أمام كل هؤلاء الأبطال الذين استشهدوا

فهل حقا بامسي يعترض على تسليم القلعة مقابل بايقوجا أم أن عثمان سيتصرف تصرف آخر وإذا كان هناك تصرف آخر فما هو هذا التصرف يا اصدقائي وهل هي مجرد خطة ولعبة من عثمان وبامسي ام انه خلاف حقيقي ؟

الآن دعونا ننتقل بحديثنا للإجابة عن السؤال الثاني لهذه الحلقة وهو هل حقا سيقوم عثمان بتسليم القلعة الى نيكولا أم لا فهذا المشهد يا اصدقائي نرى الكثير والكثير من الذل والمهانة فها هم جنود بيزانطا يقتحمون المنازل مجددا وها هو علمهم يرفرف على أسوار القلعة مجددا ونرى سالطوك يحمل علم القايي الجديد وهذا يعني انه تم إنزال علم القايي ووضع علم بيزنطة مجددا

اذا عثمان قام بتسليم القلعة الى اليكساندر قائد نيكولا ولكن على الجانب الاخر نرى عثمان يقاتل جنود صليبيين وانه ايضا يقطع عنهم الجسر حتى لا يمروا فمن هم هؤلاء الجنود والى اين هم ذاهبون الاجابة على هذا التساؤل هي سهلة للغاية يا اصدقائي

نيكولا بعد ان استلم القلعة سيريد بكل تأكيد أن يمدها ويدعمها للجنوب تحسبا اذا هاجم عثمان مجددا ولكن عثمان ذكي للغاية انه حقا ذكي للغاية يا اصدقائي فهو سيفي بكلمته وسيسلم القلعة الى نيكولا وهذا حتى يفي نيكولا بكلمته ايضا ويسلم بايقوجا ولكن ماذا ان تلاعب نيكولا على عثمان ماذا ان استلم القلعة ورفض تسليم بايقوجا ثم بعد ذلك ملأ القلعة عن بكرة أبيها بالجنود وشدد عليها الحراسة فكيف سيستردها عثمان مجددا وكيف سيسترد ابن أخيه بايقوجا

انه حقا موقف صعب للغاية لأن نيكولا ان انتصر في هذه اللعبة ستكون مذلة واهانة ما بعدها إهانة لعثمان ابن أرطغرل ولذلك وبكل تأكيد قام عثمان بإتخاذ جميع الاحتياطات وقطع الطرق المؤدية إلى قلعة كوليجا حصار حتى ان عاد نيكولا في كلمته ولم يسلم بايقوجا يقوم عثمان بالهجوم على القلعة مجددا والفتك بجميع الجنود الموجودين بيها ويسترد قلعته بسهولة لهذا يا اصدقائي شاهدنا عثمان يقطع هذا الجسر الذي كان سيعبر عليه جنود أيا نيكولا.

من بعدها يدخلون الى القلعة ولن يستطيع عثمان أن يستردها مجددا وحتى لن يستطيع أن يسترد ابن أخيه بايقوجا وسيكون عثمان قد وضع نفسه في موقف صعب للغاية لهذا شاهدنا عثمان يقوم بهذا التصرف الذكي جدا فيا له من ذكاء خارق للعادة يا سيد عثمان ويا لها  حقا من حنكة حربية ليس لها مثيل على الاطلاق انه عثمان ابن أرطغرل يا اصدقائي انه ابو الملوك وسلطان السلاطين أنه من أسس دولة حكمت نصف الكرة الأرضية لمدة قاربت  الست مئة عام انه حفيد سليمان شاه زعيم قبيلة القايي العريقة انه سليمان ابن الغازي أرطغرل وانتظروا الجزء الثاني من التسريبات غدا إن شاء الله تعالى.


اعلان