اعلان

أحداث الحلقة 34 مسلسل قيامة المؤسس عثمان الجزء الثاني كاملة


اعلان

أحداث الحلقة 34 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان الجزء الثاني بالترجمة العربية، ما هو مصير الغازي ارطغرل فهل حقى سيموت في الحلقة 34 القادمة؟ وماذا سيحدث بين عثمان وسافجي بعد الصراع الذي دار بينهما ؟ فهل فعلا سيقوم سافجي بإعتقال عثمان؟ أم أنه سيتراجع عن ذلك؟ وما هي خطة أيا نيكولا وفلاتيوس للهجوم على سوغوت؟ وهل حقى سينجحون في ذلك؟ وماذا سيفعل غيخاتو خان فهل سيستسلم بهذه السهولة أم انه لديه خطة ما؟ وهل سيعود مجددا لمواجهة قبيلة الكايي؟ وما هي خطة يولاك ارصلان الجديدة بعد موت مونكي؟ وهل سيكشف الجيركوطاي أمره لغيخاتو بعد القبض عليه؟

أحداث الحلقة 34

في البداية كما نفعل دائما قبل أن نبدأ في أحداث الحلقة 34 القادمة يجب علينا العودة لأهم أحداث الحلقة السابقة من مسلسل قسامة المؤسس عثمان لكي تفتح لنا الممر للأحداث القادمة

حيث دارت أحداث الحلقة 33 السابقة على نجاح عثكان بإقناع غيخاتو بأنه ليس هو من اختطف ابنه مونكي، وذلك كما اخبرناكم في الأحداث السابقة بأنه سيعمل خطة لمونكي يجعله بها يتكلم ويعترف بأفعاله، وهاذا ما فعل عثمان بالفعل عندما خدعه بقوله لغيخاتو بأن جنوده لقد قبضوا على الجيركوطاي وهم قادمون به في الطريق وبأنه لقد إعترف بكل شيء


اعلان

هنا قد تتسائلون وتندهشون من ردت فعل غيخاو وخروجه من القبيلة بدون إيداء أحد منها بهاذا الشكل وهاذا أمر طبيعي بالنسبة لنا لأن لولا أن كشف له عثمان الحقيقة لقام الجيركوطاي وارصلان بقتله فعلا

وكما شاهدنا عندما قام غيخاتو بذبح مونكي كاد أن يكشف أمر يولاك ارصلان الذي كان يتعاون معه، وهنا هل حقى نجى ارصلان من هذا الأمر؟

فكمى نعلم لقد بقي الجيركوطاي هو الوحيد المكشوف في هذا الأمر وكما إتفق عثمان مع غيخاتو بأنه يريد أن يعرف منه الطرف الثالث ليقتله بيده قبل أن يقوم غيخاتو بقتله

فهنا ماذا سيفعل يولاك ارصلان لكي لا يكشف أمره؟ هنا لدينا إحتمالين بخصوص هذا الموضوع

وهما إما أن ارصلان سيسبق غيخاتو وعثمان ويقوم بقتل الجيركوطاي، أو إذا كان فعلا بلغاي لايزال على قيد الحياة فسنرى غياب الجيركوطاي في هذه الفترة حتى يظهر مع قائده بلغاي

والأهم هو أن ارصلان لن يتم كشف أمره الأن مهما حدث لأن دوره مهم ي هاذاالجزء من المسلسل وهو لم يبدأ بعد في أفعاله الخطرة

نهاية ارصلان ستكون عندما سيتواجه مع عثمان مباشرة عندما سيتم كشف أمره، وذلك بعدما سيستغل كبرياء سافجي إتجاه عثمان كثيرا، وكل هذا سيأخذ العديد من الحلقات وليس حلقة القادمة فقط كما حدث مع علي شار عندما كان يستغل دوندار إتجاه عثمان

وبعد أن انتهت الحلقة السابقة على خروج لينا من الخيمة واخبار عثمان وسافجي بأن ارطغرل على وشك الموت عندما كان يوريد سافجي أن يضع عثمان في السجن لأنه يخالف ولايطيع أمره وذلك بسبب كبريائه، فماذا سيحدث بينهما؟ وهل ارطغرل سيموت بالفعل؟ شاهد الفيديو

شاهد الحلقة 33 مترجمة للعربية كاملة من مسلسل المؤسس عثمان من هنا


اعلان