اعلان

أحداث اعلان 2 الحلقة 38 مسلسل المؤسس عثمان (سافجي يخون عثمان)


اعلان

في هذا الموضوع الجديد سنتحدث عن مشهد مواجهة سافجي وعثمان وهل بالفعل سيقوم سافجي بقتل عثمان كما قال في الإعلان وما هو مصير عثمان وجميع أحداث اعلان 2 الحلقة 38 من مسلسل قيامة المؤسس عثمان الجزء الثاني

أحداث اعلان 2 المؤسس عثمان الحلقة 38

اعلان 2 المؤسس عثمان الحلقة 38 بعدما قام فلاتيوس بحصار عثمان ومحاربيه وحرر يولاك ارسلان في القبيلة يخطط كل من سافجي ودوندار لكي يقوموا بعمل اجتماع لإختيار السيد الجديد للقبيلة لأنهم يعلمون جيدا أن عثمان اذا أتى سيقلب جميع خططهم وأن السيد ارطغرل سيختار عثمان رئيسا للقبيلة بعدما قلعة كولجا هيسار

يقوم سافجي ودوندار بدعوة جميع سادة القبيلة لحضور الإجتماع وبالفعل بدأ الإجتماع وبدأ دوندار عن أهمية وجود سيد للقبيلة لأن ارطغرل من الممكن أن يمكث طويلا في فراش المرض، ويعد ذلك سيقول أنه يرشح سافجي ليصبح هو سيد القبيلة وفي هذه اللحظة يصل السيد بامسي


اعلان

وسيتحدث بامسي بغضب مع سافجي ودوندار كيف لكم أن تعقدوا إجتماعا والسيد عثمان الذي فتح قلعة كولجا خيسار وأنقذ الأسرى وأنقذ القبيلة من غيخاتو ليس موجودا به، سيغضب سافجي من كلام بامسي، وتأكد بداخله أنه لن يستطيع الجلوس على فرو السيادة الى بعد قتل عثمان

سيخرج سافجي من خيمة السيادة وهو يشتعل من الغضب بسبب ما فعله بامسي وبسبب تحريض سادة القبيلة ضده وضد دوندار وسيجمع أقرب المحاربين له وسيخبرهم أن يستعدوا فغدا سنذهب لقتل عثمان ولن ننتظر قدومه للقبيلة وبذلك سنبعد الشكوك عنا ولن يعرف أحد أنني الفاعل

على الجانب الآخر عثمان محاصر من قبل فلاتيوس ومحاربيه ويده اليمنى التي يستخدم بها السيف مصابه، سيخبره فلاتيوس أن يستسلم ويأمر محاربيه أن يتركوا سيوفهم ولكن على الرغم من اصابة عثمان سيقول له إما الحرية أو الشهادة وسيبدأ عثمان في الإشتباك مع فلاتيوس ومحاربيه

سينجح عثمان والمحاربين في قتل معظم محاربين فلاتيوس واستطاع عثمان أن يسقط فلاتيوس على الأرض وفي اللحظة الأخيرة التي سيضربه بالسيف ليقضي عليه سيتدخل يولاك ارسلان ويضرب عثمان على ظهره بمؤخرة سيفه ليقع عثمان على الأرض مغمى عليه وهنا تبدأ خطة يولاك ارسلان

سيخبر يولاك ارسلان فلاتيوس أن يذهب هو ويترك له عثمان لكي يأخذه الى غيخاتو وعندها سيفرح غيخاتو من يولاك ارسلان وسيستمر في منصبه كسيد للأسياد وبذلك سيستمر التعاون بينه وبين أيا نيكولا، سيوافق فلاتيوس على ذلك وسيترك عثمان ليولاك ارسلان وبعد ذهاب فلاتيوس ستبدأ الخطة

سيتعاون كل من يولاك ارسلان وجيركوطاي وعثمان وسيذهبوا معا لغيخاتو عثمان يريد أن ينقذ قبيلة الكايي بعدما فتح قلعة مولجا هيسار وجيركوطاي يريد أن ينقذ روحه من غيخاتو وعثمان وارسلان، ويلاك ارسلان يخشى أن يعلم غيخاتو بحقيقته وأنه تعاون مع مونكة ويتم قتله على يد غيخاتو

سيذهب كل من يولاك ارسلان وعثمان وجيركوطاي الى غيخاتو وسيضمن يولاك ارسلان عثمان وسيجد طريقة ما لإنقاذه من غيخاتو وبالفعل سيصدقهم غيخاتو وسيخرج عثمان يولاك ارسلان وسيبدأ التعاون بينهم وسيترك يولاك ارسلان الخيانات التي قام به ويصبح حليفا قويا لعثمان

وعند إستعادة سافجي للخروج من القبيلة هو ومحاربيه لقتل عثمان سيتفاجئ بدخول عثمان ومحاربيه الى القبيلة وانه نجى من غيخاتو وأزاح الخطر الذي كان يهدد قبيلة الكايي، وعندها سيشتعل سافجي من الغضب وعند سماع ارطغرل بما فعله عثمان بالتأكيد سيختاره هو ليصبح سيد القبيلة


اعلان